قضايا وأحداث ساخنة

مصدر أمني: انتحاري كنيسة القاهرة ينتمي لـ"داعش"

لجينيات - قال مصدر أمني مصري، اليوم الاثنين، إن الانتحاري،

يونيسيف: 2.2 مليون طفل يعانون من سوء التغذية في اليمن

لجينيات - قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف"،

ارتفاع ضحايا الهجوم الإرهابي المزدوج في إسطنبول إلى 44 شهيدا

لجينيات - أعلن وزير الصحة التركي رجب أقداغ ، ارتفاع عدد

د. تركي بن خالد الظفيري

الثقافة ليست ادعاء
عبد الحكيم الظافر

كوني سلعة!
علي التمني

هل أمست يتيمة!!
أ.د. ناصر بن سليمان العمر

مقصرون تجاه القرآن.. كيف نعود إليه؟
د. سلمان بن فهد العودة

رِفْقاً بـ(الإسلام)!
د. تركي بن خالد الظفيري

صناعة القارئ
محمد بن علي الشيخي

الليبرالية والفطرة
د. تركي بن خالد الظفيري

سجون الأطفال
د. سلمان بن فهد العودة

الصباح.. مرة أخرى
د. سلمان بن فهد العودة

الصباح.. مرة أخرى
د. تركي بن خالد الظفيري

متحدث رسمي سابق
د. تركي بن خالد الظفيري

أُمٌّ خارج الخدمة
د.ظافر العمريّ

نزاهة وترفيه
د. مالك الأحمد

الاعتذاريون
د.ظافر العمريّ

الشمس تشرق من مغربها
محمد إبراهيم فايع

هكذا الأوطان تحمى وتفدى
عمر عبد الوهاب آل عيسى التميمي

أرضِ شعبك يحمِ أرضك..!
د. ابتسام الجابري

المصلحات !
علوي بن عبد القادر السَّقَّاف

مَن هُم أهلُ السُّنَّةِ والجَماعَة؟
محمد بن علي الشيخي

التراث المأفون..!
د.عبد العزيز بن سعود عرب

الحرب .. والأزمة الاقتصادية
د. محمد خيري آل مرشد

دلع لغوي..!
علي بطيح العمري

تغريدات .. وتوقيعات!
محمد بن إبراهيم السبر

' خطبة : عيش السعداء '
محمد بن علي الشيخي

هيئة الأمم والإرهاب
د. موفق مصطفى السباعي

الإعلان بالصدمة ..
محمد إبراهيم فايع

لاغالب إلا الله ياتركيا
محمد بن علي الشيخي

من دروس المؤامرة على تركيا
وليد بن عثمان الرشودي

أيها الدعاة الزموا مساجدكم
عمر عبد الوهاب آل عيسى التميمي

ليظهر القائد المبهر ..!
محمد أمين مقراوي الوغليسي

الغارة الروسية على العالم الإسلامي
محمد بن علي الشيخي

رصيد.. أغلى من الذهب
وليد بن عثمان الرشودي

إنها مملكة التوحيد وعرين السنة
علي بطيح العمري

أوقفوها.. ولا تنشروها!
علي بطيح العمري

أنت إمبراطور.. ولكن!!
مريم علوش الحربي

اللوبي في صحافتنا
المقالات >> أخبار منوعة
2017-03-26 14:19:37

معرض بغزة يضم منتجات يدوية صنعتها 'سجينات'



لجينيات - افتتحت وزارة الداخلية الفلسطينية في قطاع غزة، اليوم الأحد، معرضاً لمنتجات يدوية صنعتها نحو 40 سجينة.

ومن المقرر أن يستمر المعرض، الذي حمل اسم "إشراقة أمل"، ليومين متتاليين، فيما سيعود ريعه كاملاً لدعم النزيلات داخل السجون التي تديرها وزارة الداخلية.

وضمّ المعرض، الذي نُظّم في فندق "الكومودور" بمدينة غزة، ثلاثة زوايا؛ واحدة للمشغولات اليدوية، وأُخرى للأثاث المُطعّم بالتطريز الفلاحي الفلسطيني، وثالثة للمأكولات.

وقال توفيق أبو نعيم، وكيل وزارة الداخلية (تديرها حركة حماس)، في مؤتمر عُقد على هامش المعرض:" رغم قلّة الإمكانيات والأفراد، والتضييق بسبب الحصار، إلا أننا نفعل كل ما بوسعنا لإصلاح وتأهيل النزلاء والنزيلات".

وأضاف:" نحن بحاجة إلى دعم القطاعات الأهلية والخاصة كي نرتقي بالبرامج المُقدمة للنزلاء في إطار تأهيلهم".

بدوره، قال فؤاد أبو بطيحان، مدير عام مراكز التأهيل والإصلاح، إن وزارة الداخلية تسعى إلى "إصلاح النزلاء والنزيلات على الصعيد الاجتماعي والدعم النفسي، والثقافي".

وأشار إلى أن الوزارة تقدم برامج مختلفة للنزلاء في مراكز التأهيل منها "البرامج التعليمية ومحو الأمية، والثقافية، والترفيهية، والتواصل الاجتماعي مع ذويهم في الخارج".

وتحاصر السلطات الإسرائيلية غزة، منذ أن فازت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" بالانتخابات التشريعية في يناير/ كانون الثاني 2006، ثم شددت الحصار إثر سيطرة الحركة على القطاع منتصف 2007.

وكالات


عدد التعليقات: 0
الرابط المختصر :

Twitter Facebook MySpace Digg Delicious

اضافة تعليق



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي لجينيات وإنما تعبر عن رأي أصحابها



اسفل الاخبار يميناسفل الاخبار يسار
اسفل الرئيسية