قضايا وأحداث ساخنة

مصدر أمني: انتحاري كنيسة القاهرة ينتمي لـ"داعش"

لجينيات - قال مصدر أمني مصري، اليوم الاثنين، إن الانتحاري،

يونيسيف: 2.2 مليون طفل يعانون من سوء التغذية في اليمن

لجينيات - قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف"،

ارتفاع ضحايا الهجوم الإرهابي المزدوج في إسطنبول إلى 44 شهيدا

لجينيات - أعلن وزير الصحة التركي رجب أقداغ ، ارتفاع عدد

أبو لجين إبراهيم

التيه الحضاري!
أبو لجين إبراهيم

العلمانية ..4 وقفات فاصلة
أبو لـُجين إبراهيم

وصفة بسيطة للغاية!!
خباب بن مروان الحمد

أباطيل في عاشوراء!
خباب بن مروان الحمد

أباطيل في عاشوراء!
رافع علي الشهري

وطني دُرّةُ الدّنيا
محمد بن سعد العوشن

حين يدفع الحراك للهلاك
علي بطيح العمري

حتى لا يستباح الحرم!
أبو لـُجين إبراهيم

بيوت الخبرة وبيت الوزير!
رافع علي الشهري

ذكرياتُ حاجّ
أبو لجين إبراهيم

العلمانية.. لماذا (لا)؟!
محمد الأمين مقراوي الوغليسي

الكتابات المسمومة وتخريب العقل المسلم
أبو لـُجين إبراهيم

إلا الحج!
محمد علي الشيخي

لاللحزبية..لاللتصنيف.
أبو لـُجين إبراهيم

فتاة التنورة!
د. سلمان بن فهد العودة

الأقصى في خَطَر
أبو لجين إبراهيم

الهروب ناحية المستقبل!
محمد علي الشيخي

خطر الفتن
عبد الله بن عبد اللطيف الحميدي

دور الوقف في تلبية حاجات المجتمع
محمد بن سعد العوشن

أعياد الأمة المرحومة
أبو لجين إبراهيم

العيد.. نحو فهم جديد
د. عمر بن عبد الله المقبل

ثمان خطوات للاستعداد لرمضان
عمر بن عبد المجيد البيانوني

خواطر في الإنصاف وإدارة الخلاف
عمر عبدالوهاب العيسى

أزمة مكر لا أزمة فكر..!
د. تركي بن خالد الظفيري

الثقافة ليست ادعاء
عبد الحكيم الظافر

كوني سلعة!
علي التمني

هل أمست يتيمة!!
أ.د. ناصر بن سليمان العمر

مقصرون تجاه القرآن.. كيف نعود إليه؟
المقالات >> أخبار السعودية
2017-06-16 09:25:04

مكافأة تشجيعية لعدد من منسوبي ديوان المراقبة



لجينيات -استقبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، في قصر الصفا بمكة المكرمة قبل مغرب أمس، العلماء والمشايخ أئمة ومؤذني المسجد الحرام، وسدنة بيت الله الحرام وزير الحج والعمرة الدكتور محمد بنتن ووكلاء الوزارة ورؤساء المؤسسات الأهلية لأرباب الطوافة والإدلاء والوكلاء والزمازمة والنقابة العامة للسيارات الذين قدموا للسلام عليه. وقد تناول الجميع طعام الإفطار مع خادم الحرمين الشريفين.

حضر الاستقبال، الأمير فيصل بن تركي بن عبدالله، والأمير خالد بن فهد بن خالد، وصاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز، والأمير منصور بن سعود، والأمير طلال بن سعود، ومستشار خادم الحرمين الشريفين الأمير تركي بن عبدالله، والأمير سطام بن سعود، والأمير الدكتور بندر بن سلمان بن محمد، ومستشار خادم الحرمين الشريفين الأمير الدكتور عبدالعزيز بن سطام، ونائب أمير منطقة عسير الأمير منصور بن مقرن، ونائب أمير منطقة الرياض الأمير محمد بن عبدالرحمن، ونائب أمير منطقة مكة المكرمة الأمير عبدالله بن بندر، والأمير سعود بن سلمان.
إلى ذلك، صدرت موافقة خادم الحرمين الشريفين على صرف مكافأة تشجيعية مقدارها 6.539.230.80 ملايين، لـ245 موظفا من منسوبي ديوان المراقبة العامة، والذين أدى اجتهادهم ويقظتهم خلال العام المالي المنصرم إلى اكتشاف صرف مبالغ من قبل عدد من الجهات الحكومية المشمولة برقابة الديوان أو الالتزام بصرفها دون سند نظامي، وقد أدت ملاحظات الديوان ومتابعته المستمرة إلى استرداد مبالغ كبيرة لصالح خزينة الدولة بلغ مجموعها قرابة مليار ونصف المليار ريال.
 
أنشطة متعددة
جاءت هذه النتائج الإيجابية ضمن الأنشطة المتعددة التي يمارسها الديوان وفقا لاختصاصه في مجالات المراجعة المالية والرقابة على الأداء والهادفة إلى المحافظة على المال العام، وحماية المكتسبات الوطنية والممتلكات العامة، وكذلك مرافعاته في القضايا المرفوعة على الجهات المشمولة برقابته أمام ديوان المظالم والمتعلقة بالمال العام التي أسفرت عن توفير مبالغ كبيرة للخزينة العامة، وكذا متابعة تنفيذ الأوامر السامية وقرارات مجلس الوزراء التي كلف الديوان بمتابعتها ودوره في ترسيخ مبادئ الشفافية والإفصاح والمساءلة، وتعزيز هذا الجانب في الجهات الحكومية كافة المشمولة برقابته، والعمل جنبا إلى جنب معها لتحقيق مقتضيات المصلحة العامة.
وتأتي هذه الموافقة على صرف هذه المكافأة التشجيعية وفقا لنص المادة 26 من نظام ديوان المراقبة العامة الصادر بالمرسوم الملكي رقم م / 9 وتاريخ 11/ 2/ 1391 التي تقضي بأن «لرئيس الديوان بناء على اقتراح منه وموافقة رئيس مجلس الوزراء صرف مكافأة تشجيعية لموظفي الديوان الذين يؤدي اجتهادهم إلى توفير مبالغ ضخمة للخزينة العامة أو إنقاذ كمية كبيرة من أموال الدولة من خطر محقق».
كما أن هذه الموافقة السامية ترجمة عملية لما تضمنه خطاب خادم الحرمين الشريفين للمواطنين بمناسبة إقرار الميزانية العامة للدولة للعام المالي 1437/ 1438 بتاريخ 17/ 3/ 1437 المتضمن التوجيه (بالاستمرار في مراجعة أنظمة الأجهزة الرقابية بما يكفل تعزيز اختصاصاتها والارتقاء بأدائها لمهامها ومسؤولياتها وبما يحفظ المال العام ويضمن محاسبة المقصرين).
 مكافأة سخية
بهذه المناسبة رفع رئيس ديوان المراقبة العامة الدكتور حسام العنقري برقية شكر وتقدير وامتنان باسمه ونيابة عن منسوبي الديوان كافة عبر فيها عن أسمى آيات الشكر والعرفان لخادم الحرمين، على تفضله بالموافقة على صرف هذه المكافأة التشجيعية السخية لأبنائه المخلصين من منسوبي الديوان، ودعمه وتشجيعه المتواصل لهذا الجهاز الرقابي، وحرصه الدائم على تمكينه من النهوض بالدور المنوط به، وأداء مسؤولياته بكل أمانة وتجرد واستقلال تام، مجددا العزم على مواصلة أداء الواجب وفق توجيهات المقام السامي الكريم لأبنائه المواطنين بالعمل لتحقيق رؤية المملكة 2030 لخدمة هذا الوطن العزيز، وإعلاء مكانته، وتلبية لتطلعات أبنائه في التقدم والرقي والعيش الكريم.
 

عدد التعليقات: 0
الرابط المختصر :

Twitter Facebook MySpace Digg Delicious

اضافة تعليق



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي لجينيات وإنما تعبر عن رأي أصحابها



اسفل الاخبار يميناسفل الاخبار يسار
اسفل الرئيسية