قضايا وأحداث ساخنة

مصدر أمني: انتحاري كنيسة القاهرة ينتمي لـ"داعش"

لجينيات - قال مصدر أمني مصري، اليوم الاثنين، إن الانتحاري،

يونيسيف: 2.2 مليون طفل يعانون من سوء التغذية في اليمن

لجينيات - قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف"،

ارتفاع ضحايا الهجوم الإرهابي المزدوج في إسطنبول إلى 44 شهيدا

لجينيات - أعلن وزير الصحة التركي رجب أقداغ ، ارتفاع عدد

د. عمر بن عبد الله المقبل

ثمان خطوات للاستعداد لرمضان
عمر بن عبد المجيد البيانوني

خواطر في الإنصاف وإدارة الخلاف
عمر عبدالوهاب العيسى

أزمة مكر لا أزمة فكر..!
د. تركي بن خالد الظفيري

الثقافة ليست ادعاء
عبد الحكيم الظافر

كوني سلعة!
علي التمني

هل أمست يتيمة!!
أ.د. ناصر بن سليمان العمر

مقصرون تجاه القرآن.. كيف نعود إليه؟
د. سلمان بن فهد العودة

رِفْقاً بـ(الإسلام)!
د. تركي بن خالد الظفيري

صناعة القارئ
د. تركي بن خالد الظفيري

صناعة القارئ
محمد بن علي الشيخي

الليبرالية والفطرة
د. تركي بن خالد الظفيري

سجون الأطفال
د. سلمان بن فهد العودة

الصباح.. مرة أخرى
د. تركي بن خالد الظفيري

متحدث رسمي سابق
د. تركي بن خالد الظفيري

أُمٌّ خارج الخدمة
د.ظافر العمريّ

نزاهة وترفيه
د. مالك الأحمد

الاعتذاريون
د.ظافر العمريّ

الشمس تشرق من مغربها
محمد إبراهيم فايع

هكذا الأوطان تحمى وتفدى
عمر عبد الوهاب آل عيسى التميمي

أرضِ شعبك يحمِ أرضك..!
د. ابتسام الجابري

المصلحات !
علوي بن عبد القادر السَّقَّاف

مَن هُم أهلُ السُّنَّةِ والجَماعَة؟
محمد بن علي الشيخي

التراث المأفون..!
د.عبد العزيز بن سعود عرب

الحرب .. والأزمة الاقتصادية
د. محمد خيري آل مرشد

دلع لغوي..!
علي بطيح العمري

تغريدات .. وتوقيعات!
محمد بن إبراهيم السبر

' خطبة : عيش السعداء '
محمد بن علي الشيخي

هيئة الأمم والإرهاب
د. موفق مصطفى السباعي

الإعلان بالصدمة ..
محمد إبراهيم فايع

لاغالب إلا الله ياتركيا
محمد بن علي الشيخي

من دروس المؤامرة على تركيا
وليد بن عثمان الرشودي

أيها الدعاة الزموا مساجدكم
عمر عبد الوهاب آل عيسى التميمي

ليظهر القائد المبهر ..!
محمد أمين مقراوي الوغليسي

الغارة الروسية على العالم الإسلامي
المقالات >> أخبار السعودية
2017-05-17 03:40:53

منع تسليم جثمان السجين المصاب بأمراض وبائية



لجينيات -علمت «الوطن»، أن قرارا صادرا حسب نظام التوقيف، بمنع تسليم جثمان السجين المتوفى إلى ذويه في حالة واحدة، إذا ثبت أن السجين توفي إثر مرض وبائي ومعد كأمراض: السل، والكبد الوبائي، والجرب، وغيرها من الأمراض الخطيرة، وذلك حفاظا على سلامتهم من انتقال العدوى.

مقابر خاصة
أكد المصدر، أن القرار تضمن أن يتم إعداد تقرير بحالة السجين المتوفى إثر تلك الأمراض، وسبب الوفاة ومن ثم إخبار أسرته مع أن يحرص مديرو السجون على رفع التقرير للجهات المعنية وإخبار أسرهم بذلك ولابد من اطلاعهم على يوم الدفن، مشيرا إلى أن الدفن يكون في مقابر خاصة للمتوفين بالأمراض الوبائية، وذلك حرصا على صحة الأسر والصحة العامة من انتقال العدوى.
وأشار المصدر، إلى أنه في حالة الوفاة الطبيعية للسجين، يتم إخبار أسرته لتسلم الجثمان وفي حال كانت تلك الأسر لا تتجاوب لكي تستلم جثمان أقاربهم فهنا يتكفل المسؤولون في السجن بدفنه. 
 
توفير العناية
في الوقت الذي تلقت جمعية حقوق الإنسان بالمناطق خلال عام 1436، نحو 24 شكوى لسجناء موقوفين عن ضعف الرعاية الصحية المقدمة لهم، أكد رئيس لجنة المحامين باللجنة الوطنية لرعاية السجناء «تراحم» المحامي أشرف سراج لـ«الوطن»، اهتمام المملكة بتوفير العناية والرعاية الصحية والخدمات الطبية للسجين والسجينة.
 
عزل المرضى
أبان أشرف سراج، حرص إدارة السجون على عزل المحكومين من المرضى حاملي الأمراض الخطيرة والمهلكة، مؤكدا أن اللجان الصحية تتابع تقديم العلاج والأدوية اللازمة لهم، وعند حدوث الوفاة لأي من المرضى حاملي مرضا معديا وخطيرا تخطر أسرة السجين بوفاته وبموعد الدفن، ويحق لهم حضور الجنازة والدفن.
وقال «لا تسلم جثمانهم لأسرهم حفاظا على سلامتهم من انتقال عدوى المرض إليهم، ويحق لأسرة السجين الذي توفى ودفن بمرض خطير الحصول على شهادة طبية يوضح فيها حالته المرضية».
 
مكافحة الأمراض
أكد سراج، حرص إدارة السجون بتقديم الرعاية للسجناء، والتي تتمثل في تقديم الوقاية وتوفير غرف خاصة للمرضى ذوي الأمراض الخطرة، ومع استمرار الفحوصات الطبية لكل نزيل أو نزيلة، والاهتمام بالنظافة، والتطعيم.
وأبان أن اللجنة الصحية تلتزم بمكافحة انتشار أي من الأمراض والكشف الدوري على السجناء ومراقبة عنابر السجن، وفحص الغذاء المقدم لكل حالة، وصرف الأدوية والعلاجات اللازمة بما يتناسب مع وضع المريض.
 

عدد التعليقات: 0
الرابط المختصر :

Twitter Facebook MySpace Digg Delicious

اضافة تعليق



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي لجينيات وإنما تعبر عن رأي أصحابها



اسفل الاخبار يميناسفل الاخبار يسار
اسفل الرئيسية