قضايا وأحداث ساخنة

مصدر أمني: انتحاري كنيسة القاهرة ينتمي لـ"داعش"

لجينيات - قال مصدر أمني مصري، اليوم الاثنين، إن الانتحاري،

يونيسيف: 2.2 مليون طفل يعانون من سوء التغذية في اليمن

لجينيات - قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف"،

ارتفاع ضحايا الهجوم الإرهابي المزدوج في إسطنبول إلى 44 شهيدا

لجينيات - أعلن وزير الصحة التركي رجب أقداغ ، ارتفاع عدد

د. تركي بن خالد الظفيري

الثقافة ليست ادعاء
عبد الحكيم الظافر

كوني سلعة!
علي التمني

هل أمست يتيمة!!
أ.د. ناصر بن سليمان العمر

مقصرون تجاه القرآن.. كيف نعود إليه؟
د. سلمان بن فهد العودة

رِفْقاً بـ(الإسلام)!
د. تركي بن خالد الظفيري

صناعة القارئ
محمد بن علي الشيخي

الليبرالية والفطرة
د. تركي بن خالد الظفيري

سجون الأطفال
د. سلمان بن فهد العودة

الصباح.. مرة أخرى
د. سلمان بن فهد العودة

الصباح.. مرة أخرى
د. تركي بن خالد الظفيري

متحدث رسمي سابق
د. تركي بن خالد الظفيري

أُمٌّ خارج الخدمة
د.ظافر العمريّ

نزاهة وترفيه
د. مالك الأحمد

الاعتذاريون
د.ظافر العمريّ

الشمس تشرق من مغربها
محمد إبراهيم فايع

هكذا الأوطان تحمى وتفدى
عمر عبد الوهاب آل عيسى التميمي

أرضِ شعبك يحمِ أرضك..!
د. ابتسام الجابري

المصلحات !
علوي بن عبد القادر السَّقَّاف

مَن هُم أهلُ السُّنَّةِ والجَماعَة؟
محمد بن علي الشيخي

التراث المأفون..!
د.عبد العزيز بن سعود عرب

الحرب .. والأزمة الاقتصادية
د. محمد خيري آل مرشد

دلع لغوي..!
علي بطيح العمري

تغريدات .. وتوقيعات!
محمد بن إبراهيم السبر

' خطبة : عيش السعداء '
محمد بن علي الشيخي

هيئة الأمم والإرهاب
د. موفق مصطفى السباعي

الإعلان بالصدمة ..
محمد إبراهيم فايع

لاغالب إلا الله ياتركيا
محمد بن علي الشيخي

من دروس المؤامرة على تركيا
وليد بن عثمان الرشودي

أيها الدعاة الزموا مساجدكم
عمر عبد الوهاب آل عيسى التميمي

ليظهر القائد المبهر ..!
محمد أمين مقراوي الوغليسي

الغارة الروسية على العالم الإسلامي
محمد بن علي الشيخي

رصيد.. أغلى من الذهب
وليد بن عثمان الرشودي

إنها مملكة التوحيد وعرين السنة
علي بطيح العمري

أوقفوها.. ولا تنشروها!
علي بطيح العمري

أنت إمبراطور.. ولكن!!
مريم علوش الحربي

اللوبي في صحافتنا
المقالات >> أخبار سياسية
2017-04-19 10:50:38

نتنياهو: ليس بالإمكان التوصل إلى حل سياسي مع حماس



لجينيات - أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، أن التوصل إلى اتفاق سياسي مع حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، ليس ممكنا.

وقال في جلسة علنية، عقدت اليوم، للجنة "مراقبة الدولة"، البرلمانية، بحثت تقرير مراقب الدولة الإسرائيلي حول الحرب على غزة في العام 2014:" إن الخيار السياسي مع حماس مضلل".

وتابع خلال الجلسة التي بثت وسائل إعلام إسرائيلية مقاطع منها:" ما زالت المعضلة هي ما بين الردع وإعادة احتلال غزة، بإمكاننا إعادة احتلال قطاع غزة، ولكن إلى من نسلمه لاحقا؟".

واعتبر نتنياهو أن حكومته حققت في الحرب الأخيرة "الردع"، فتم وقف إطلاق الصواريخ من غزة، ويسود الهدوء جنوبي إسرائيل منذ ذلك الحين.

وقال نتنياهو:" لا يمكن لإسرائيل أن تمنع حماس من حفر الأنفاق (أسفل الحدود بين غزة وإسرائيل)، ولكن يمكن لإسرائيل أن تعد نفسها لمواجهة هذه الأنفاق".

وأضاف إن الحكومة الإسرائيلية "لا يمكن أن تسلم بإطلاق الصواريخ من قطاع غزة على إسرائيل".

وأشار نتنياهو إلى وجود "تعاون أكبر مع أطراف إقليمية، منذ الحرب على غزة"، دون أن يقدم مزيدا من التفاصيل.

ورفض نتنياهو محاولات تغيير طريقة عمل المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر للشؤون الأمنية والسياسية "الكابينت".

وقال:" لا أعتقد أننا بحاجة إلى تغيير السلطات الحالية للحكومة الأمنية، لأنه سيكون من شأن ذلك تصعيب اتخاذ القرار".

وازاء انتقادات من أهالي إسرائيليين، تقول إسرائيل إن حركة "حماس" تحتجزهم في غزة منذ الحرب، أشار نتنياهو إلى أن حكومته "تبذل جهودا من أجل استعادتهم".

وشهدت الجلسة نقاشات حادة بين نتنياهو ووزراء من حزب "الليكود" اليميني الذي يقوده من جهة، ونواب من المعارضة وأقارب جنود قتلوا خلال الحرب من جهة أخرى.

وكالات


عدد التعليقات: 0
الرابط المختصر :

Twitter Facebook MySpace Digg Delicious

اضافة تعليق



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي لجينيات وإنما تعبر عن رأي أصحابها



اسفل الاخبار يميناسفل الاخبار يسار
اسفل الرئيسية