قضايا وأحداث ساخنة

مصدر أمني: انتحاري كنيسة القاهرة ينتمي لـ"داعش"

لجينيات - قال مصدر أمني مصري، اليوم الاثنين، إن الانتحاري،

يونيسيف: 2.2 مليون طفل يعانون من سوء التغذية في اليمن

لجينيات - قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف"،

ارتفاع ضحايا الهجوم الإرهابي المزدوج في إسطنبول إلى 44 شهيدا

لجينيات - أعلن وزير الصحة التركي رجب أقداغ ، ارتفاع عدد

رافع علي الشهري

وطني دُرّةُ الدّنيا
محمد بن سعد العوشن

حين يدفع الحراك للهلاك
علي بطيح العمري

حتى لا يستباح الحرم!
أبو لـُجين إبراهيم

بيوت الخبرة وبيت الوزير!
رافع علي الشهري

ذكرياتُ حاجّ
أبو لجين إبراهيم

العلمانية.. لماذا (لا)؟!
محمد الأمين مقراوي الوغليسي

الكتابات المسمومة وتخريب العقل المسلم
أبو لـُجين إبراهيم

إلا الحج!
محمد علي الشيخي

لاللحزبية..لاللتصنيف.
أبو لـُجين إبراهيم

فتاة التنورة!
د. سلمان بن فهد العودة

الأقصى في خَطَر
أبو لجين إبراهيم

الهروب ناحية المستقبل!
محمد علي الشيخي

خطر الفتن
عبد الله بن عبد اللطيف الحميدي

دور الوقف في تلبية حاجات المجتمع
محمد بن سعد العوشن

أعياد الأمة المرحومة
عبد الله بن عبد اللطيف الحميدي

دور الوقف في تلبية حاجات المجتمع
محمد بن سعد العوشن

أعياد الأمة المرحومة
أبو لجين إبراهيم

العيد.. نحو فهم جديد
د. عمر بن عبد الله المقبل

ثمان خطوات للاستعداد لرمضان
عمر بن عبد المجيد البيانوني

خواطر في الإنصاف وإدارة الخلاف
عمر عبدالوهاب العيسى

أزمة مكر لا أزمة فكر..!
د. تركي بن خالد الظفيري

الثقافة ليست ادعاء
عبد الحكيم الظافر

كوني سلعة!
علي التمني

هل أمست يتيمة!!
أ.د. ناصر بن سليمان العمر

مقصرون تجاه القرآن.. كيف نعود إليه؟
د. سلمان بن فهد العودة

رِفْقاً بـ(الإسلام)!
د. تركي بن خالد الظفيري

صناعة القارئ
محمد بن علي الشيخي

الليبرالية والفطرة
د. تركي بن خالد الظفيري

سجون الأطفال
د. سلمان بن فهد العودة

الصباح.. مرة أخرى
د. تركي بن خالد الظفيري

متحدث رسمي سابق
د. تركي بن خالد الظفيري

أُمٌّ خارج الخدمة
د.ظافر العمريّ

نزاهة وترفيه
د. مالك الأحمد

الاعتذاريون
د.ظافر العمريّ

الشمس تشرق من مغربها
المقالات >> أخبار سياسية
2017-09-13 02:40:35

وزير الدفاع الروسي يبحث مع الأسد في دمشق 'التعاون العسكري'



لجينيات - أجرى وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، مباحثات مع رئيس النظام السوري بشار الأسد، خلال زيارة قام بها الأول لدمشق يوم الثلاثاء.

قالت وزارة الدفاع الروسية في بيان إنه "بإيعاز من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين" قام شويغو بزيارة عمل إلى دمشق أجرى خلالها مباحثات مع الأسد.

أوضحت الوزارة في بيانها الذي نقلته وكالة سبوتنيك الروسية للأنباء، أن شويغو بحث خلال لقائه الأسد "استقرار الوضع في سوريا، وعمل مناطق خفض التصعيد وتقديم المساعدات للسكان".

ووفق البيان، بحث الطرفان "التعاون العسكري والعسكري-التقني بين موسكو ودمشق"، دون مزيد من التفاصيل عن الزيارة.

من جانبها، ذكرت وكالة أنباء النظام السوري (سانا)، أنه جرى خلال اللقاء "بحث خطط متابعة الأعمال القتالية والتعاون بين الجيش السوري (جيش النظام) والقوات الروسية بهدف المضي قدما نحو تحرير مدينة دير الزور (شرق) بالكامل من رجس الإرهاب".

وأضافت: "كما جرى التأكيد على تصميم البلدين الصديقين على مواصلة وتعزيز جهود محاربة الإرهاب في جميع المناطق السورية حتى القضاء عليه نهائيا لأنها حرب مصيرية ليس فقط بالنسبة لسورية بل للمنطقة برمتها وسترسم نتائجها مستقبل شعوبها".

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الذي تعد بلاده من أشد الداعمين لنظام الأسد، قال يوم الجمعة الماضي، إن الأطراف المشاركة في المفاوضات التي تستضيفها العاصمة الكازاخية أستانة، "متفقة على إنهاء الحرب في سوريا".

وأضاف لافروف خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الفرنسي جان إيف لودريان، في العاصمة الروسية موسكو، أن "جميع المشاركين في مفاوضات أستانة يفكرون في سبل إنهاء الحرب في سوريا رغم بقاء بعض الصعوبات".

وتعقد "أستانة 6" برعاية الدول الضامنة لوقف إطلاق النار، وهي تركيا وروسيا وإيران، في 14 و15 من الشهر الجاري، وتهدف أيضا إلى تأمين إيصال المساعدات الإنسانية إلى المتضررين من الحرب الدائرة بين قوات النظام والمعارضة المسلحة.

واتفقت الدول الضامنة، في مايو/أيار الماضي، على إنشاء أربع مناطق لخفض التوتر، وهي: المنطقة الجنوبية، والغوطة، وحمص (وسط)، والمنطقة الشمالية.

وأعلن لافروف، الأحد الماضي، أن "الأسبوع المقبل (الحالي) سيشهد اتفاقات لإنشاء منطقة خفض توتر جديدة في ريف إدلب (شمال)".

وكالات


عدد التعليقات: 0
الرابط المختصر :

Twitter Facebook MySpace Digg Delicious

اضافة تعليق



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي لجينيات وإنما تعبر عن رأي أصحابها



اسفل الاخبار يميناسفل الاخبار يسار
اسفل الرئيسية