قضايا وأحداث ساخنة

مصدر أمني: انتحاري كنيسة القاهرة ينتمي لـ"داعش"

لجينيات - قال مصدر أمني مصري، اليوم الاثنين، إن الانتحاري،

يونيسيف: 2.2 مليون طفل يعانون من سوء التغذية في اليمن

لجينيات - قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف"،

ارتفاع ضحايا الهجوم الإرهابي المزدوج في إسطنبول إلى 44 شهيدا

لجينيات - أعلن وزير الصحة التركي رجب أقداغ ، ارتفاع عدد

د. سلمان بن فهد العودة

رِفْقاً بـ(الإسلام)!
د. تركي بن خالد الظفيري

صناعة القارئ
محمد بن علي الشيخي

الليبرالية والفطرة
د. تركي بن خالد الظفيري

سجون الأطفال
د. سلمان بن فهد العودة

الصباح.. مرة أخرى
د. تركي بن خالد الظفيري

متحدث رسمي سابق
د. تركي بن خالد الظفيري

أُمٌّ خارج الخدمة
د.ظافر العمريّ

نزاهة وترفيه
د. مالك الأحمد

الاعتذاريون
د. مالك الأحمد

الاعتذاريون
د.ظافر العمريّ

الشمس تشرق من مغربها
محمد إبراهيم فايع

هكذا الأوطان تحمى وتفدى
عمر عبد الوهاب آل عيسى التميمي

أرضِ شعبك يحمِ أرضك..!
د. ابتسام الجابري

المصلحات !
علوي بن عبد القادر السَّقَّاف

مَن هُم أهلُ السُّنَّةِ والجَماعَة؟
محمد بن علي الشيخي

التراث المأفون..!
د.عبد العزيز بن سعود عرب

الحرب .. والأزمة الاقتصادية
د. محمد خيري آل مرشد

دلع لغوي..!
علي بطيح العمري

تغريدات .. وتوقيعات!
محمد بن إبراهيم السبر

' خطبة : عيش السعداء '
محمد بن علي الشيخي

هيئة الأمم والإرهاب
د. موفق مصطفى السباعي

الإعلان بالصدمة ..
محمد إبراهيم فايع

لاغالب إلا الله ياتركيا
محمد بن علي الشيخي

من دروس المؤامرة على تركيا
وليد بن عثمان الرشودي

أيها الدعاة الزموا مساجدكم
عمر عبد الوهاب آل عيسى التميمي

ليظهر القائد المبهر ..!
محمد أمين مقراوي الوغليسي

الغارة الروسية على العالم الإسلامي
محمد بن علي الشيخي

رصيد.. أغلى من الذهب
وليد بن عثمان الرشودي

إنها مملكة التوحيد وعرين السنة
علي بطيح العمري

أوقفوها.. ولا تنشروها!
علي بطيح العمري

أنت إمبراطور.. ولكن!!
مريم علوش الحربي

اللوبي في صحافتنا
د. محمد خيري آل مرشد

مقال 'الشجرة الملعونة..!'
محمد بن علي الشيخي

المنافقون الجدد
محمد أمين مقراوي الوغليسي

الأوفياء في زمن الضياع..
علي بطيح العمري

من يقص قصات اللاعبين؟!
مصطفى عياش

عذرا ً (قضاة ) إب
المقالات >> أخبار سياسية
2017-03-20 02:49:41

وقفة بغزة استنكاراً لموقف الأمم المتحدة من تقرير 'إسكوا'



لجينيات - شارك العشرات من الفلسطينيين في قطاع غزة، اليوم الإثنين، في وقفة احتجاجية استنكارا لموقف الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، الذي سحب تقريرا لـ"لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا" (إسكوا) خلص إلى أن إسرائيل "أسست نظام فصل عنصري تجاه الشعب الفلسطيني بأكمله".

ورفع المشاركون في الوقفة، التي نظّمتها شبكة المنظّمات الأهلية الفلسطينية (تضم في عضويتها 133 منظمة) أمام مقر منظمة "الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة" (يونسكو) في غزة، لافتات تُطالب الأمم المتحدة بالتراجع عن موقفها تجاه تقرير "إسكوا".

وقال محسن أبو رمضان، رئيس الشبكة: "جئنا هنا لنؤكد موقفنا إلى جانب تقرير منظمة إسكوا، وتقديراً لموقف الأمينة التنفيذية للمنظمة ريما خلف، باستقالتها كي تنتصر لتقريرها المهني".

وتابع، خلال مؤتمر عُقد على هامش الوقفة: "التقرير كشف الممارسات العنصرية الإسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني، والتي تخالف القوانيين الدولية".

وندد أبو رمضان بـ"استجابة منظمة الأمم المتحدة للضغوطات الدولية كي تسحب تقرير أعدّته إسكوا، الذي يُجرّم إسرائيل، على حساب المنظومة الأخلاقية والقانونية".

وبدوره، قال مدير الشبكة، أمجد الشوا في كلمة له خلال المؤتمر: "نقف اليوم أمام مقر الأمم المتحدة، لنوجّه رسالة للأمين العام للمنظمة، بأن قراره يتناقض مع القوانين الدولية".

وطالب الشوا الأمم المتحدة بالتراجع عن قراراها بسحب تقرير "إسكوا"، ومحاسبة إسرائيل على جرائمها التي ترتكبها بحق الشعب الفلسطيني.

وحسب الشبكة، فإن مراكز حقوقية فلسطينية (غير حكومية)، تعتزم رفع مذكرة قانونية جديدة لمحكمة الجنايات الدولية، لملاحقة إسرائيل حول جرائمها المرتكبة بحق الشعب الفلسطيني، ومن ضمنها جريمة "الأبارتهايد".

والأربعاء الماضي، استعرضت ريما خلف، الأمينة التنفيذية للجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا "إسكوا"، في مؤتمر صحفي، تقريرا أعدته خلص إلى أن "إسرائيل قد أسست نظام فصل عنصري تجاه الشعب الفلسطيني بأكمله".

وهو التقرير الذي تبرأ منه الأمين العام للأمم المتحدة، فيما قال المتحدث باسمه، استيفان دوغريك، إن "التقرير لا يعكس آراء الأمين العام، وما ورد فيه إنما يعكس فقط (آراء) هؤلاء الذين قاموا بكتابته. ونحن نعرفهم".

وعلى خلفية مطالبة الأمين العام للمنظمة الدولية أنطونيو غوتيريش، لخلف بسحب تقريرها الذي يدين إسرائيل، أعلنت خلف استقالتها من منصبها، الجمعة الماضية.

وتقديرا لشجاعتها ودعمها للقضية الفلسطينية، قرر الرئيس الفلسطيني محمود عباس منح خلف، أعلى وسام فلسطيني "تقديرا لشجاعتها ودعمها ووقوفها إلى جانب الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة".

وكالات


عدد التعليقات: 0
الرابط المختصر :

Twitter Facebook MySpace Digg Delicious

اضافة تعليق



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي لجينيات وإنما تعبر عن رأي أصحابها



اسفل الاخبار يميناسفل الاخبار يسار
اسفل الرئيسية