قضايا وأحداث ساخنة

مصدر أمني: انتحاري كنيسة القاهرة ينتمي لـ"داعش"

لجينيات - قال مصدر أمني مصري، اليوم الاثنين، إن الانتحاري،

يونيسيف: 2.2 مليون طفل يعانون من سوء التغذية في اليمن

لجينيات - قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف"،

ارتفاع ضحايا الهجوم الإرهابي المزدوج في إسطنبول إلى 44 شهيدا

لجينيات - أعلن وزير الصحة التركي رجب أقداغ ، ارتفاع عدد

أبرار بنت فهد القاسم

أفئدة طَّيْرٍ متوكلة
امير سعيد

شهيد الحجاب
الهيثم زعفان

تربويات المحن
أبو لجين إبراهيم

التيه الحضاري!
أبو لجين إبراهيم

العلمانية ..4 وقفات فاصلة
أبو لـُجين إبراهيم

وصفة بسيطة للغاية!!
خباب بن مروان الحمد

أباطيل في عاشوراء!
رافع علي الشهري

وطني دُرّةُ الدّنيا
محمد بن سعد العوشن

حين يدفع الحراك للهلاك
علي بطيح العمري

حتى لا يستباح الحرم!
أبو لـُجين إبراهيم

بيوت الخبرة وبيت الوزير!
رافع علي الشهري

ذكرياتُ حاجّ
أبو لجين إبراهيم

العلمانية.. لماذا (لا)؟!
محمد الأمين مقراوي الوغليسي

الكتابات المسمومة وتخريب العقل المسلم
المقالات >> صورة وتعليق
2018-04-04 07:32:06

يوم إظهار الحب لمسلم



الخبر:

شهدت العديد من المدن البريطانية، الثلاثاء، فعاليات مختلفة؛ احتجاجًا على حملة تدعو إلى ممارسة العنف ضد المسلمين في عموم البلاد، حملت اسم "عاقب مسلمًا".
 
تعليق لجينيات:
الحملة المذكورة دعا إليها متطرفون للتشجيع على العنف ضد المسلمين، وخصصوا لها يوم الثلاثاء، لتنفيذ تهديداتهم.
 
 وقد وصلت رسائل إلى نساء مسلمات عبر تطبيق "واتساب" لمطالبتهن بإخفاء أحجبتهن أثناء مرافقة أطفالهن إلى المدارس، لتفادي تعرضهن لأي اعتداء من داعمي الحملة.
 
وردًا على تلك الرسائل التهديدية، شهدت العديد من المدن البريطانية، في مقدمتها العاصمة لندن، فعاليات دعت للتضامن مع المسلمين في مختلف أنحاء البلاد نظمتها حركة مدنية تسمى “انهض ضد العنصرية”، وشارك فيها مناهضون للعنصرية والفاشية في البلاد.
 
كما شدد المشاركون على ضرورة تبني إدانة شديدة اللهجة ضد جرائم العنف المناهضة للمسلمين، وسط ترديد هتافات في هذا السياق من قبيل “لا للإسلاموفوبيا”، مطالبين الحكومة بتعزيز مكافحتها لتلك الجرائم.
 
كما انتشرت هاشتاغات مضادة للحملة مثل هاشتاغ "يوم إظهار الحب لمسلم" وهاشتاغ "نقف معا" وأُرسلت أكثر من 42000 تغريدة، معظمها يحث المسلمين على تجاهل التهديدات.
 
وهذه المواقف وغيرها تظهر قدرا من التضامن مع مسلمي بريطانيا، عهلى عكس موقف الحكومات هناك التي ادعت أنها لم تتوصل للجهات أو الأشخاص الذين يقفون وراء هذه الرسائل التهديدية التي تشكل جريمة يعاقب عليها القانون.
 
وقد مر يوم عاقب مسلما بسلام، ولكن دلالاته ما زالت باقية من حيث نمو جماعات العنف والاضطهاد ضد مسلمي الغرب، ووقوف الحكومات الغربية موقفا سلبيا عجيبا، في حين أن بعض التضامن قد ظهر من قبل طوائف من المجتمع الغربي ما زالت تحمل بقابا من الآثار الإنسانية.  

عدد التعليقات: 0
الرابط المختصر :

Twitter Facebook MySpace Digg Delicious

اضافة تعليق



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي لجينيات وإنما تعبر عن رأي أصحابها



اسفل الاخبار يميناسفل الاخبار يسار
اسفل الرئيسية