قضايا وأحداث ساخنة

مصدر أمني: انتحاري كنيسة القاهرة ينتمي لـ"داعش"

لجينيات - قال مصدر أمني مصري، اليوم الاثنين، إن الانتحاري،

يونيسيف: 2.2 مليون طفل يعانون من سوء التغذية في اليمن

لجينيات - قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف"،

ارتفاع ضحايا الهجوم الإرهابي المزدوج في إسطنبول إلى 44 شهيدا

لجينيات - أعلن وزير الصحة التركي رجب أقداغ ، ارتفاع عدد

د. تركي بن خالد الظفيري

الثقافة ليست ادعاء
عبد الحكيم الظافر

كوني سلعة!
علي التمني

هل أمست يتيمة!!
أ.د. ناصر بن سليمان العمر

مقصرون تجاه القرآن.. كيف نعود إليه؟
د. سلمان بن فهد العودة

رِفْقاً بـ(الإسلام)!
د. تركي بن خالد الظفيري

صناعة القارئ
محمد بن علي الشيخي

الليبرالية والفطرة
د. تركي بن خالد الظفيري

سجون الأطفال
د. سلمان بن فهد العودة

الصباح.. مرة أخرى
د. سلمان بن فهد العودة

الصباح.. مرة أخرى
د. تركي بن خالد الظفيري

متحدث رسمي سابق
د. تركي بن خالد الظفيري

أُمٌّ خارج الخدمة
د.ظافر العمريّ

نزاهة وترفيه
د. مالك الأحمد

الاعتذاريون
د.ظافر العمريّ

الشمس تشرق من مغربها
محمد إبراهيم فايع

هكذا الأوطان تحمى وتفدى
عمر عبد الوهاب آل عيسى التميمي

أرضِ شعبك يحمِ أرضك..!
د. ابتسام الجابري

المصلحات !
علوي بن عبد القادر السَّقَّاف

مَن هُم أهلُ السُّنَّةِ والجَماعَة؟
محمد بن علي الشيخي

التراث المأفون..!
د.عبد العزيز بن سعود عرب

الحرب .. والأزمة الاقتصادية
د. محمد خيري آل مرشد

دلع لغوي..!
علي بطيح العمري

تغريدات .. وتوقيعات!
محمد بن إبراهيم السبر

' خطبة : عيش السعداء '
محمد بن علي الشيخي

هيئة الأمم والإرهاب
د. موفق مصطفى السباعي

الإعلان بالصدمة ..
محمد إبراهيم فايع

لاغالب إلا الله ياتركيا
محمد بن علي الشيخي

من دروس المؤامرة على تركيا
وليد بن عثمان الرشودي

أيها الدعاة الزموا مساجدكم
عمر عبد الوهاب آل عيسى التميمي

ليظهر القائد المبهر ..!
محمد أمين مقراوي الوغليسي

الغارة الروسية على العالم الإسلامي
محمد بن علي الشيخي

رصيد.. أغلى من الذهب
وليد بن عثمان الرشودي

إنها مملكة التوحيد وعرين السنة
علي بطيح العمري

أوقفوها.. ولا تنشروها!
علي بطيح العمري

أنت إمبراطور.. ولكن!!
مريم علوش الحربي

اللوبي في صحافتنا
المقالات >> أخبار السعودية
2017-04-19 04:34:10

11 متهماً يعودون لوظائفهم بعد الحكم بعدم إدانتهم في 'سيول جدة'



لجينيات -كشفت مصادر لـ"الرياض" أن 11 موظفاً من المتهمين في كارثة سيول جدة، عادوا إلى ممارسة مهماتهم الوظيفية في الجهات التي يعملون فيها بالقطاعين العام والخاص، بعد أن انتهت إجراءات محاكمتهم إلى عدم إدانتهم بالتهم التي وجهت لهم قبل عدة أعوام.

وأضافت أن عودة هؤلاء الموظفين جاءت بعد إجراء "كف اليد" عن ممارسة المهام الوظيفية لهم في جهات عملهم إبان محاكمتهم، التي استمرت لعدة أعوام أمام المحكمتين الإدارية، والجزائية بمحافظة جدة، بعد توجيه تهم عدة لهم من بينها الرشوة و"التوسط" واستغلال السلطة، والتزوير، وإتلاف الأموال العامة، وغيرها من التهم التي جرت بحقهم.
 
ولفتت إلى أن أكثر من 70 موظفاً حكوميا يشغلون وظائف حكومية في قطاعات مختلفة، وبرتب مختلفة، تراوحت مراتبهم من السادسة، وحتى الـ13، أبرزهم يعملون في قطاعات خدمية، وغيرها من الجهات الحكومية الأخرى. جرت محاكمتهم شرعاً في محافظة جدة على خلفية كارثة السيول التي ضربت محافظة جدة أواخر عام 2008، بعد اتهامهم بعدة تهم متنوعة وجهها لهم "المدعي العام".
 
وكان عدد المتهمين الذين جرى التحقيق معهم في قضية سيول جدة بلغ 302 متهم بينهم موظفون حكوميون متقاعدون، وآخرون على رأس العمل، إضافة إلى بقية المتهمين يعملون في القطاع الخاص بينهم مقيمون من جنسيات مختلفة، حيث شملت المحاكمات "أمينٍا سابقا" لمحافظة جدة وتمت إدانته بحكم يتضمن السجن ثمانية أعوام، ورياضيين معروفين، إذ أدين البعض منهم بالسجن ثلاثة أعوام، فيما تمت تبرئة البعض من الشخصيات الرياضية بحكم اكتسب القطعية بعد تصديقه من محكمة الاستئناف الإدارية بمنطقة مكة المكرمة، إضافة إلى محاكمة مدير سابق لفرع وزارة خدميّة، وكاتب عدل، وعدد من وكلاء أمانة جدة، ومهندسين، وموظفين عاديين، ورجال أعمال شاركوا في عمليات الرشوة وغيرها من التهم الأخرى.
 

عدد التعليقات: 0
الرابط المختصر :

Twitter Facebook MySpace Digg Delicious

اضافة تعليق



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي لجينيات وإنما تعبر عن رأي أصحابها



اسفل الاخبار يميناسفل الاخبار يسار
اسفل الرئيسية